الرئيسية | مجتمع/حقوق الانسان | صرخة فعاليات رياضية على المدير السابق للمركب الرياضي بفاس

صرخة فعاليات رياضية على المدير السابق للمركب الرياضي بفاس

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
صرخة فعاليات رياضية على المدير السابق للمركب الرياضي بفاس

منار بلوس-فاس

صعدت فعاليات وجمعيات رياضية يوم الأربعاء 12 يوليوز، أمام المندوبية الجهوية للشباب والرياضة بفاس، من احتجاجها على المدير السابق للمركب الرياضي بفاس، والمدير السابق لنفس المندوبية بعد تعيينه في منصب باللجنة الأولميبة الوطنية، من احتجاجها مطالبة بوضع حد للتصرفات الارتجالية والعبث بمصالح الناس والتلاعب بأموال عمومية خلال فترة تدبيره للمرفق الرياضي.


وتشبث المحتجون بمطلب محاسبة المدير السابق للمركب الرياضي، معبرين عن استغرابهم من قرار تعيينه في منصب آخر في غياب استجابة وزارة الشباب والرياضة لعشرات المراسلات والشكايات التي وضعت على طاولة الوزير السابق والحالي، تحثهما على اتخاذ إجراء عاجل وفتح تحقيق نزيه وشفاف حول الاستفادة من مرافق المركب في عهد المدير السابق.


ورفعت فعاليات رياضية أخرى مشاركة في الوقفة الاحتجاجية التي أربكت حسابات حفلة توديع المدير حسب مصدر من المحتجين، رفعوا فيها شعارهم العريض 'ارحل يا عباد، ارحل يا عباد'، موجهين إليه جملة من عبارات الاستهجان والتنديد، ورفع المحتجون كذلك صور صاحب الجلالة الملك محمد السادس والأعلام الوطنية ملتمسين تدخله لرفع الظلم والحيف الذي تعرضوا له أثناء تدبيره وصلت إلى غاية الابتزاز.


وصرحت مصادر من الوقفة الاحتجاجية بأن ما دفعهم إلى الخروج في الوقفة الاحتجاجية الظلم و'الحكرة' وسوء المعاملة واستغلال النفوذ والشطط في استعمال السلطة أثناء تدبير المدير السابق لمرفق عمومي، انعكس سلبا على دخلهم، ليؤكدوا أنه تعامل بمنطق الانتقائية في تفويت مرافق داخل المركب، تدخلت فيها علاقات المحاباة والصداقة.

ورفضت الفعاليات الرياضية الصمت الذي يلف ملف تدبير المدير السابق للمركب الرياضي، داعين الجهات الوصية على قطاع الرياضة للتدخل ومحاسبة كل المتورطين في التلاعب بأموال عمومية، وهو ما كان سببا في تفويتات أقل ما يقال عنها 'مشبوهة' حسب تعبيرها، استفاد منها البعض بطريقة بعيدة عن تطبيق الاجراءات والمساطر القانونية المعمول بها في مجال الصفقات العمومية والالتزام بدفاتر التحملات بشكل نزيه وشفاف.

وقال 'عبد العالي ريان' فاعل رياضي بالمركب الرياضي، على أنهم لجوؤا إلى وزارة الشباب والرياضة والمجلس الأعلى للحسابات ورفعوا شكايات لدى الجهاز القضائي، لمحاسبة المدير السابق، بعد أن عمل على التضييق عليهم داخل المركب والتعامل معهم بمنطق انتقائي ومقصود، وهو ما أجبرهم على تدريب البراعم الصغار في ظروف غير لائقة ولا إنسانية في غياب وحرمان من الماء والمرافق الصحية...

وأكّد من جهة أخرى 'منير الوريغلي'  والذي يتوفر على مشتل بالمركب الرياضي، بأنه عانى من تصرفات المدير السابق وكبّده خسائر مالية وأثر بشكل كبير على عمله، جعله يلجأ للإقتراض والاستغناء عن مستخدميه، بعد أن خدع من قبل المدير السابق الذي ألزمه بتهييئ حمام خاص داخل مكتبه، وتهرب من أداء التزاماه المالية التي مازالت معلقة إلى اليوم، معبّرا عن أمله في تدخل أعلى سلطة في البلاد لرد الاعتبار لهم وإنصافهم.

مشاركة في: Post on Facebook Facebook Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور):

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك comment

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

: استطلاع الرأي
تونس ألغت ذبح أضحية العيد، هل توافق أن يخطو المغرب نفس الخطوة؟
  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نص بسيط
قيم هذا المقال
0