الرئيسية | السياسة | خرجة عمدة فاس الإعلامية تخلق مزيد من الاحتقان داخل عاصمة العلم

خرجة عمدة فاس الإعلامية تخلق مزيد من الاحتقان داخل عاصمة العلم

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
خرجة عمدة فاس الإعلامية تخلق مزيد من الاحتقان داخل عاصمة العلم

منار بلوس-فاس

لم يتقبل عمدة فاس بعد واقع أزمة مدينة فاس الذي تنقله وسائل الإعلام، وقام بمهاجمة الصحافة المحلية والوطنية في غير ذي مرة محاولا حجب الشمس بالغربال كما يقول أصحاب أرض الكنانة، ولجأ بأسلوب تهديدي إلى إصدار بلاغ تحت اسم: مغالطات مراسل صحفي حول الوضع الاقتصادي والأمني بمدينة فاس.

وحاول السيد الأزمي الذي يعاني صعوبة في التأقلم مع مكتب سلفه شباط، إلى وصف تقرير إخباري لصحفي جريدة ليكونمست بالمغالطات والزيف والكذب وما بقي من الأوصاف الأخرى وترويج المغالطات المضللة عن واقع مدينة فاس، دون احترام للقواعد المهنية، وترديد اتهامات فارغة وجوفاء تتعمد التبخيس والتهويل والتأليب، في بلاغ له عيمه على مواقع وصحف مقربة من العدالة والتنمية.

وبشموخ كبير وتجاهل الحقائق طمأن السيد العمدة الرأي العام المحلي للوضع الحالي وأنهم يواصلون تنفيذ عهودهم التي قطعوها للمواطنين، ضاربا موعدا قريبا لتقديم حصيلة اشتغالهم في شتى المجالات المتعلقة بالخدمات والمرافق الجماعية والمساهمة في الرفع من جاذبية المدينة، ليعود من جديد إلى مهاجمة صحفي جريدة ليكونمست وتوجيه إليه تهمة الحملة التحريضية ضد المدينة وانخراطه في حملة تجريحية وتشهيرية ممنهجة ضد الجماعة ومجلسها ورئيسها... ووصفه بالتخلي عن الحياد المهني وتقمص دور معارضة سياسية راديكالية، مفيدا أنه رفع شكاية رسمية إلى الهيأة العليا للاتصال السمعي البصري كما قرر اللجوء إلى القضاء.

خرجة رئيس جماعة فاس الإعلامية في المواقع المقربة منه، قابلها احتقان شديد لدى ساكنة فاس ورواد ونشطاء الفضاء الأزرق الذين عادوا للهجوم على الأزمي وطالبوه بالكف عن اختلاق الأعذار والاعتراف الفشل في تدبير شؤون المدينة، كما دخلت على الخط فعليات تجارية ومدنية وحقوقية ونددت بتهديد الأزمي للصحافة المحلية وحقها في نقل المعلومة.

وأضافت المصادر نفسها، أن الأزمي يحاول في كل مرة الهجوم على أي صوت قام بنقل الحقيقة وواقع المدينة الخانق، الذي أعلن فيه التجار سخطهم وغضبهم عليه، ونفس الأمر لفعاليات أخرى التي رفض الأزمي استقبالها أو التحاور معها، لتقول أن رئيس جماعة فاس يفضل قضاء الوقت في العاصمة الإدارية الرباط وممارسة العمل البرلماني وتدبير شؤون حزبه بدل الاستماع لمشاكل الساكنة وهمومها اليومية وإيجاد حلول لها.

مشاركة في: Post on Facebook Facebook Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور):

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك comment

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

: استطلاع الرأي
تونس ألغت ذبح أضحية العيد، هل توافق أن يخطو المغرب نفس الخطوة؟
  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نص بسيط
قيم هذا المقال
0