الرئيسية | علوم وتكنولوجيا | اكتشاف عالمي جديد بالمغرب في مجال الآثار

اكتشاف عالمي جديد بالمغرب في مجال الآثار

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
اكتشاف عالمي جديد بالمغرب في مجال الآثار

منار بلوس-الرباط

قام فريق دولي بإشراف كل من ذعبد الواحد بن نصر عن المعهد الوطني لعلوم الآثار والتراث التابع لوزارة الثقافة والإتصال، وذ. جان جاك يوبلان (Jean Jacques Hublin)  عن معهد ماكس بلانك للأنثروبولوجيا المتطورة بألمانيا (Max Planck, Leipzig, RFA)  إماطة اللثام عن بقايا عظام إنسان ينتمي لفصيلة الإنسان العاقل البدائي، مرفوقة بأدوات حجرية ومستحثات حيوانية بموقع جبل إيغود ( إقليم اليوسفية، جهة مراكش-تانسيفت).

وقد تم تحديد تاريخ هذه المعتورات بحوالي 300000 سنة قبل الحاضر وذلك بواسطة التقنية الإشعاعية لتحديد العمر، وبالتالي فإن هذه العظام تعد أقدم بقايا لفصيلة الإنسان العاقل المكتشفة إلى يومنا هذا، حيث يفوق عمرها عمر أقدم إنسان عاقل تم اكتشافه إلى الآن بحوالي 100000 سنة. وتشكل هذه الاكتشافات موضوع مقالين يتضمنهما عدد يوم 8 يونيو 2017 من مجلة "Nature".

وعرف موقع جبل إيغود منذ ستينيات القرن الماضي إذ أنه مدنا ببقايا إنسان وأدوات تعود إلى "العصر الحجري الوسيط". لكن القراءة الأولية لهذه اللقى ظلت محل لبس لسنوات بسبب عدم دقة عمرها الجيولوجي. وبفضل الحفريات الأخيرة التي تمت مباشرتها منذ سنة 2004 فإن البقايا الجديدة التي تم اكتشافها وتأريخها تجعل من موقع "جبل إيغود" أقدم وأغنى موقع يرجع "للعصر الحجري الوسيط " بإفريقيا والذي يوثق للمراحل الأولى لتطور الإنسان العاقل.

وقد تم العثور رفقة هذه المعتورات على بقايا حيوانات خاصة الغزال وأدوات حجرية مصنوعة من حجر الصوان الذي تم استقدامه إلى الموقع.

مشاركة في: Post on Facebook Facebook Twitter Twitter

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور):

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك comment

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة:

: استطلاع الرأي
تونس ألغت ذبح أضحية العيد، هل توافق أن يخطو المغرب نفس الخطوة؟
  • email أرسل إلى صديق
  • print نسخة للطباعة
  • Plain text نص بسيط
قيم هذا المقال
0